ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم

اذهب الى الأسفل

ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم

مُساهمة  امال رياض في الأربعاء مايو 29, 2013 3:17 pm

ان الدين البهائى ما كان راغبآ فى ان يذيد نظامآ على عدد النظم الدينية ولكنه ينفخ روح الحياة فى اتباعه ويخلق فى وجدانهم حبآ جديدآ للأديان المختلفة ويصحح وحدة الأساس بينهم , فالتعاليم البهائية جاءت لتدخل السلام على النفوس والرجاء الى القلب للذين ينشدون الطمأنينة والأمان , ان هذه التعاليم تعد صرخة داوية فى سبيل السلام , تتخطى الحواجز والحدود وترتفع فوق كل إختلاف للرأى والشعائر والطقوس .
ان دين حضرة بهاء الله بفضل ما اودع فيه من قوى خلاقة وإصلاح قد ادمج العناصر والجنسيات والطبقات المختلفة لكل من آوى فى ظله , محى عن اتباعه كل التعصبات بكل انواعها حتى تسلل الى نفوسهم نوعآ جديدآ من الحب جعلهم محبين لكل الناس دون استثناء وجعلهم أشد ترويجآ لراحة ومصالح االبشر أجمع , لقد مكنهم دين حضرة بهاء الله من تصور الغاية الأساسية للأديان والأقرار بتتابع فيضها ووحدتها

لقد جعلت التعاليم البهائية أصحابها يحبون كل الخلق حبآ غير مصتنعآ , فكل بلد غريب هو وطنهم , يأملون فى سعادة ورخاء العالم والسلام والطمأنينة الى كل قلوب البشر , لا يبالون بعدم تمتعهم بحقوقهم المدنية ومصالحهم الشخصية ولكنهم يعتبرون أنفسهم كمثل الحجاج وعابرى السبيل قبلتهم المدينة السماوية ووطنهم بلد لا ينقطع عنه الفرح والسرور .
هذا الدين قد سما بأتباعه فوق كل انقسام وخاصيته فوق كل المطامع القومية , دين لا يعرف الأنقسام ولا الحزبية يضع المصالح الخاصة سواء كانت شخصية او إقليمية أو قومية معلقة بالمصالح الرئيسية للإنسان , فلا يمكن تحقيق منفعآ الفرع بالأغفال عن منفعة الأصل .
هذا الحب الذى يسمو عن اعتبارات العنصر والمذهب والطبقة والجنس ألم يكن جديدآ على الهيكل الإنسانى , ألم يكن جديدآ أن تكون هناك تعاليم ترتبط فى رحابها جميع شعوب العالم وتتماسك كل أجذاءة فى وئام , هذا الحب بالتأكيد هو علامة جديدة فى تاريخ البشر ,, عندما نادى حضرة بهاء الله بأن ( ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم ) كان هذا النداء منهاجآ لمن اتبعوا تعاليمه بل غاية اساسية من وجودهم ولن يغفلوا لحظة واحدة عن تح
قيق هذا المطلب ل
لإنسانية

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 405
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم

مُساهمة  مريم في الأحد يونيو 02, 2013 9:31 am

‏حب‏ ‏البشرية‏ ‏جمعاء‏ ‏جميل‏ ‏..عاشت‏ ‏ايديكم‏ ‏عالكلام‏ ‏الجميل

مريم

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 08/05/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم

مُساهمة  مريم في الأحد يونيو 02, 2013 9:36 am

و‏ ‏يارب‏ ‏ياتي‏ ‏يوم‏ ‏تسود‏ ‏المحبة‏ ‏بين‏ ‏الناس،لاننا‏ ‏مللنا‏ ‏من‏ ‏الحروب‏ ‏والكراهية‏ ‏العرقية‏ ‏والدينية‏ ‏والمذهبية.لانه‏ ‏لا‏ ‏فائدة‏ ‏من‏ ‏النزاع‏ ‏لانه‏ ‏عند‏ ‏الله‏ ‏سبحانه‏ ‏وتعالى‏ ‏رزقك‏ ‏وقدرك‏ ‏محسوب‏ ‏ومضمون.فلماذا‏ ‏هذا‏ ‏اللحاق‏ ‏وراء‏ ‏الدنيا.

مريم

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 08/05/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم

مُساهمة  مريم في الأحد يونيو 02, 2013 9:39 am

وشكرا‏ ‏لست‏ ‏امال‏ ‏رياض‏ ‏التي‏ ‏دائما‏ ‏ما‏ ‏اثرت‏ ‏كتاباتها‏ ‏في

مريم

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 08/05/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تشرفت بكى اختى

مُساهمة  امال رياض في الأربعاء يونيو 05, 2013 12:29 am

شكرا لكى اخت مريم
ما احلى ان نعيش ونتعايش فى سلام ومحبه وامان

_________________



امال رياض
مشرف

عدد المساهمات : 405
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى